4 دول تتنازع أصل الفرعون المصري شيشنق الأول
آخر تحديث 01:40:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

4 دول تتنازع "أصل" الفرعون المصري "شيشنق الأول"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 4 دول تتنازع "أصل" الفرعون المصري "شيشنق الأول"

الفرعون المصري
الجزائر-البحرين اليوم

لم تكد مدينة تيزي أوزو الواقعة على بعد 100 كيلومتر شرقي العاصمة الجزائر تعلن عن إقامة تمثال كبير للفرعون المصري من أصل أمازيغي شيشنق الأول، حتى قامت انتفاضة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أسفرت عن جدل واسع في منطقة شمال أفريقيا عن هوية وأصل هذا الفرعون.وأقام أمازيغ الجزائر التمثال المثير للجدل بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة 2971 التي يحتفل بها الأمازيغ في دول المغرب أيام 11 و12 و13 من يناير من كل عام.وعرفت مصر في القرن العاشر قبل الميلاد تحولا سياسيا أنهى اعتلاء المصريين لعرش النيل إثر الوهن الذي أصاب الأسرة 21 وأنهى حكمها، ما أدى إلى اعتلاء العرش من قبل أسرة أجنبية قادمة من خارج مصر.

واعتبر ظهور الأسرة 22 حدثا لافتا ليس على مستوى مصر فحسب، بل على مستوى منطقة الدلتا وشرق المتوسط وحتى أقصى شمال أفريقيا، بسبب جذور أسرة شيشنق الأول والخلاف حول جذورها إن كانت أسرة ليبية أم جزائرية أم تونسية، أم هي أسرة مصرية فحسب.وأثار التمثال الذي ظهر في الجزائر سجالا بين نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي في كل من مصر وليبيا والجزائر وتونس، حيث زعم كل فريق أن شيشنق يتبع منطقته الجغرافية.واعتبر نشطاء أن التكريم الجزائري للملك شيشنق، هو كونه أمازيغي قدمت أسرته من الجزائر إلى مصر، وهو فخر لكل أمازيغي في الجزائر، ويجب استذكاره في بداية كل عام بالتقويم الأمازيغي.

وهو ما زعمه أيضا نشطاء من تونس، أكدوا أن شيشنق تونسي الأصل، بناء على وثائق تاريخية تؤكد قدوم أسرته من تونس، الطرح الذي انقض عليه نشطاء ليبيون نفوا نسبة أسرة شيشنق لغير ليبيا.وينتسب شيشنق لقبائل المشواش، وهي كلمة مصرية أطلقت على إحدى القبائل الليبية القديمة التي سكنت غرب مصر قبل الميلاد، ويختصر الاسم في كثير من الأحيان في المنحوتات المصرية القديمة بلفظ (مي).ووفقا لمراجع مصرية فإن أصولهم ترجع إلى إحدى القبائل الساحلية في ليبيا الحالية ويطلق على المشواش مازيكس أو ماسيكس نسبة إلى الـ"مازيغ".

وقد بدأ المشواش مع بداية الأسرة 18 المصرية يتجمعون حول حدود مصر الغربية طلبا للإقامة في دلتا وادي النيل، وارتادوا أطراف منطقة الدلتا بحشود عسكرية بحثا عن محل لإقامتهم، ما مثل تهديدا لحدود مصر الغربية، انتهى بمطاردتهم بل وأسر مجموعات منهم انتهى بهم الحال عمالا وجنودا في "مملكة مصر".ويعتبر شيشنق من الجيل الخامس لتلك الأسر، مما يعني أنه مصري رغم أصوله الأمازيغية، الأمر الذي يجعل تنصيبه على عرش مصر مشروعا ومقبولا، استحقه عن جدارة بعد عمله على إعادة توحيد البلاد واستعادة أراضيها المفقودة.

قد يهمك ايضاً

هيئة الثقافة تحتفي بيوم الشهيد بالتعاون مع "الملكية للأعمال الإنسانية"

هيئة البحرين للثقافة والآثار تُطلق مبادرة التجوّل الافتراضي

albahraintoday
albahraintoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

4 دول تتنازع أصل الفرعون المصري شيشنق الأول 4 دول تتنازع أصل الفرعون المصري شيشنق الأول



GMT 02:24 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

زاهي حواس يكشف حقيقة الزئبق الأحمر في المتحف المصري

GMT 01:39 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

إيطاليا تُعيد فتح بعض متاحفها المغلقة بسبب "كورونا" الإثنين

GMT 03:37 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

عائلة سعودية تجمع بعض المقتنيات التراثية منذ 25 عامًا

GMT 01:03 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

وضع اللمسات الأخيرة لانطلاق معرض مصر الدولي للفنون

GMT 00:38 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

موقع أجنبى يستعرض تاريخ حياة الملكة المصرية حتشبسوت

إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهره-البحرين اليوم
إختاري إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الممثلة مي عمر، والتي إلى جانب موهبتها المميّزة في التمثيل تشتهر بلوكاتها الأنيقة والعصرية. فلما لا تتألقين بإطلالات انيقة للدوام بأسلوب مي عمر وتستوحين منها أفكاراً عصرية ومميّزة.إعتمد أجمل اطلالات انيقة للدوام مستوحاة من مي عمر:لا غنى عن البليزر في خزانتك بكل الفصول، إذ تُعتبر قطعة أساسية لإطلالات أنيقة للدوام. إختاري البليزر الملوّنة للوك أنيق وعصريّ في الوقت نفسه، وإستوحي من إطلالة مي عمر التي تألقت بالبليزر باللون الزهري نسّقت تحته التيشيرت الأبيض من سان لوران وأكملت اللوك ببنطلون دنيم أسود. وإعتمدت مع هذه الإطلالة حقيبة من شانيل وستيليتو أسود. أو إختاري المعطف الأحمر، ونسّقيه مع القميص الأبيض والتنورة الجلد القصيرة وأكملي اللوك بالجزمة العصرية بنقشة الثعبان.إستوحي أيضاً من ...المزيد

GMT 14:33 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة من مجموعات ريزورت 2021

GMT 17:32 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية مثالية للعلاج
 صوت الإمارات - "عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية مثالية للعلاج

GMT 08:58 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

أناقة وجمال الحمام لا ترتبط دائما بالفخامة في اكسسواراته
 صوت الإمارات - أناقة وجمال الحمام لا ترتبط دائما بالفخامة في اكسسواراته

GMT 21:18 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"سلمان بن حمد" تطوير عمليات صرف وتخزين الأدوية
 صوت الإمارات - "سلمان بن حمد" تطوير عمليات صرف وتخزين الأدوية

GMT 08:42 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي
 صوت الإمارات - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي

GMT 02:00 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

حقيبة المثلث والجلود المتشابكة من أبرز صيحات بوتيغا فينيتا
 صوت الإمارات - حقيبة المثلث والجلود المتشابكة من أبرز صيحات بوتيغا فينيتا

GMT 00:57 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة
 صوت الإمارات - غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة

GMT 02:40 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

رئيس الأمن العام يستقبل السفير الصيني
 صوت الإمارات - رئيس الأمن العام يستقبل السفير الصيني

GMT 20:01 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الشيخ خالد بن حمد آل خليفة يستقبل وزير شؤون الإعلام
 صوت الإمارات - الشيخ خالد بن حمد آل خليفة يستقبل وزير شؤون الإعلام

GMT 19:46 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 18:54 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

حلم السفر والدراسة يسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 13:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 19:40 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار سريعة ومميزة لإنعاش ديكورات زوايا المنزل

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 15:14 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

يسرا اللوزي حامل وتغيب عن دراما رمضان 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

albahraintoday albahraintoday albahraintoday albahraintoday
albahraintoday albahraintoday albahraintoday
albahraintoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates