أماكن سياحية جديرة بالزيارة في تونس المدينة الأكثر استرخاءً
آخر تحديث 09:03:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
نتنياهو يجري الاثنين أول نقاش مع القيادات الأمنية حول الموقف من الاتفاق النووي الإيراني "الديري" عصابات من الأجانب بسوق العمل المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية يعلن عن وجود إصابات في صفوف الأطفال والشباب بالسلالة المتحورة في العراق مقتل قيادي في ميليشيا حزب الله العراقية جراء انفجار عبوة ناسفة بمحافظة بابل مجلس التعاون الخليجي يدعو للتهدئة في الصومال وحل الخلافات بالطرق السلمية إيران تتهم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتسريب تقارير سرية عن نشاطها النووي الشرطة الأفغانية تعلن عن 3 انفجارات منفصلة في العاصمة الأفغانية كابول تخلف 5 قتلى على الأقل وجريحين الخارجية السودانية تعلن أن وزارة الخارجية الإثيوبية أصدرت بيانا مؤسفا يخوّن تاريخ علاقات إثيوبيا بالسودان وينحط فى وصفه للسودان إلى الإهانة التي لا تغتفر السودان يطالب أثيوبيا بالكف عن "ادعاءات لا يسندها حق ولا حقائق" الخارجية السودانية يؤكد أن السودان لا يمكن أن يأتمن إثيوبيا والقوات الأثيوبية على المساعدة فى بسط السلام وتأتي القوات الأثيوبية معتدية عبر الحدود
أخر الأخبار

أماكن سياحية جديرة بالزيارة في تونس المدينة الأكثر استرخاءً

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أماكن سياحية جديرة بالزيارة في تونس المدينة الأكثر استرخاءً

السياحة في الجنوب التونسي
المنامة - البحرين اليوم

هل ترغب في استكشاف الآثار الرومانية القديمة والتسوق في الأسواق النابضة بالحياة المعطرة بالتوابل وزيارة موقع تصوير أفلام شهير وركوب الجمال عند غروب الشمس في الصحراء الكبرى؟ يمكنك القيام بكل ذلك في غضون يوم واحد بالسيارة في تونس. إن حجمها الصغير نسبيًا ووفرة المواقع الثقافية والتاريخية والجمال الطبيعي والسكان المحليين الودودين يجعلها وجهة مثالية للمسافرين الباحثين عن تجربة ممتعة شمال أفريقيا.
أول من استقر في تونس هم النوميديون، الذين أطلقوا على مدينتهم اسم تونز. وبعد ذلك، أسس الفينيقيون قرطاج بالقرب من هنا عام 814 قبل الميلاد. بدأ صعود تونس مع التدمير النهائي لقرطاج على يد العرب عام 698 م. وفي عهد إبراهيم الثاني من سلالة الأغالبة عام 894 م، تم نقل العاصمة من القيروان إلى تونس، وبدأت المدينة تتطور لتصبح واحدة من المراكز الروحية والفكرية الرائدة في العالم الإسلامي. في القرن السادس عشر، جذب ازدهار تونس انتباه القراصنة، الذين استولوا على المدينة في عام 1534. وفي العام التالي، طرد الإمبراطور شارل الخامس القراصنة وأصبحت تونس إسبانية، على الرغم من أن الإدارة ظلت في أيدي الملوك. في عام 1569، تغلب الأتراك العثمانيون على الإسبان، لكن دون جون النمساوي هزم الأتراك بدوره. ولكن في عام 1574، استعاد الجيش العثماني المدينة، وأصبحت مقرًا للحاكم العثماني. انتهى الحكم الفرنسي أخيرًا في 20 مارس 1956، وفي العام التالي، أصبحت تونس عاصمة الجمهورية التونسية.

تُعرف تونس بأنها المدينة الأكثر استرخاءً في تونس. هناك مجموعة واسعة من رياضات المغامرة والجولات الثقافية وخيارات الطعام الوافرة لإرضاء أذواق المسافرين المختلفة. في الآتي، جولة على أماكن السياحة الشهيرة في العاصمة تونس.

بقايا قرطاج القديمة متناثرة عبر خليج تونس. وتحيط بالأعمدة المتداعية المثيرة للذكريات وأكوام الركام الرخامي منظر بانورامي للبحر الأبيض المتوسط، وهو ما كان أساسيًا لازدهار المدينة. تم تدمير الآثار الباقية بالكامل في الحرب البونيقية الثالثة عام 146 قبل الميلاد، مقارنة ببعض المواقع القديمة الأخرى في شمال أفريقيا، لكن هذا لا يعني أنه لا ينبغي عليك زيارتها. بفضل موقعها المواجه للبحر، تتمتع الآثار بهواء لا مثيل له في الوقت المناسب. تم إنشاء المواقع المنفصلة على طول منطقة الخليج.

هي قلب مدينة تونس التاريخي وهي مليئة بمجموعة من المعالم السياحية الجذابة. تُعرف بوابة المدخل الرئيسة، التي تمثل نهاية المدينة الجديدة وبداية المدينة القديمة، باسم باب البحر (بوابة البحر). بني عام 1848، وكان يعرف باسم بورت دو فرانس خلال الفترة الاستعمارية. ربما تكون أسوار البلدة القديمة من العصر الحفصي قد اختفت منذ فترة طويلة، ولكن بمجرد دخولها، تصطف المساجد والمدارس والأضرحة التي تتميز بأعمال البلاط الفخمة والهندسة المعمارية الفاطمية والعثمانية الرائعة في الشوارع الملتوية. إن الضياع أثناء التعرج والتعثر في بعض الآثار الأثرية الرائعة هو نصف المتعة. يجب على المتسوقين التوجه إلى سوق الشيشيا، حيث أقام صانعو القبعات الصوفية التقليدية في تونس ورش عملهم لعدة قرون. المنطقة الواقعة بين شارع جامع الزيتونة وشارع القصبة هي المكان الذي تتجمع فيه معظم أكشاك الهدايا التذكارية

وقد يهمك أيضًا :

أفضل المنتجعات الصحية والسبا في مدينة "دبي"

أفضل الأنشطة الترفيهية التي تصلح للإجازات العائلية

 

albahraintoday
albahraintoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أماكن سياحية جديرة بالزيارة في تونس المدينة الأكثر استرخاءً أماكن سياحية جديرة بالزيارة في تونس المدينة الأكثر استرخاءً



GMT 10:49 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف لن يظهر في "ديو المشاهير" ولا "أحلى الناس"

GMT 09:58 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيلز" تقدم ماسكات للعناية بالبشرة لإطلالة مشرقة

GMT 01:44 2012 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة من الأثاث بتصميم مبتكر

GMT 09:43 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

أمطار الخير على مناطق متفرقة من الإمارات

GMT 10:32 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

نيمار يستعيد ذكريات "MSN" مع ميسي وسواريز

GMT 17:33 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الطقس في الإمارات الجمعة

GMT 15:58 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

لوتي موس تتألق في بذلة مثيرة سوداء اللون

GMT 09:00 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

بطي مكتوم بن جمعة آل مكتوم يزور نادي "الوصل"

GMT 04:14 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "السد" القطري يفوز على منافسه "الشحانية" برباعية نظيفة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جمي الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
2023 جمي الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية ©

albahraintoday albahraintoday albahraintoday albahraintoday
albahraintoday albahraintoday albahraintoday
albahraintoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates