الزياني يحتفل باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية
آخر تحديث 02:06:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال مُشاركته في الاجتماع رفيع المستوى لجمعية الأمم المتحدة

الزياني يحتفل باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الزياني يحتفل باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية

الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني
المنامة - البحرين اليوم

شارك الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية، الجمعة، في الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة للاحتفال باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية، وذلك عبر الاتصال الإلكتروني المرئي، وألقى وزير الخارجية كلمة أعرب فيها عن تقدير مملكة البحرين للجهود المخلصة التي تبذلها الأمم المتحدة في سبيل الحفاظ على الاستقرار في العالم، وعلى الأمن والسلم الدوليين، مشيداً في الوقت ذاته بالدور البناء الذي تقوم به وكالات الأمم المتحدة وهيئاتها في مختلف المجالات والميادين، وما تقدمه من دعم ومساندة لدول العالم من أجل تنفيذ خططها وبرامجها.

وأكد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أن مملكة البحرين ماضية في سياستها الثابتة لدعم الجهود الرامية لنزع أسلحة الدمار الشامل ووسائل إيصالها، وتعزيز التعاون مع المجتمع الدولي ومع الجهات المختصة للحد من انتشار تلك الأسلحة، وأن مملكة البحرين تؤمن بالدور الاستراتيجي المهم الذي تلعبه الأمم المتحدة ووكالتها المتخصصة في إطار الجهود الرامية لدعم ومساعدة الدول الأعضاء للاستفادة المثلى من العلوم المتقدمة للطاقة النووية في الاستخدامات السلمية، لا سيما تلك المتعلقة بالجوانب الصحية والتعليمية والبيئية، وتوفير الطاقة النظيفة، والتي تشكل جزءًا أساسيًا من أجندة وأهداف التنمية المستدامة 2030، إلى جانب توفير التدريب الفني وبناء القدرات.

وأشار وزير الخارجية إلى أن مملكة البحرين من الدول التي انضمت إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية والاتفاقية الدولية لقمع أعمال الإرهاب النووي واتفاقية الأمان النووي؛ كما صدقت على الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتطبيق الضمانات في إطار معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية والبروتوكول المرفق به، وعملت على تنفيذ تلك الاتفاقيات على المستوى الوطني، وفي هذا الإطار، تدعو مملكة البحرين المجتمع الدولي لتقديم الدعم في سبيل تحقيق أهداف الاتفاقيات، والتقدم نحو عالم خال من الأسلحة النووية.

وجدد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني تأكيد مملكة البحرين على دعمها لحق الدول غير القابل للتصرف في الانتفاع من المجالات المتعددة السلمية لتطبيقات الطاقة النووية، بموجب القانون الدولي، وضمن إطار معاهدة عدم الانتشار النووي، التي تُعد الأساس القانوني لنظام ضمانات الوكالة الدولية، مشددًا على أهمية تحقيق مزيد من الاستفادة في تبادل المعارف والتقنيات النووية بين البلدان الصناعية والنامية على حد سواء، وأهمية أن تخضع المنشآت والبرامج النووية كافة للضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما لا يعرض السلم والأمن الدوليين للخطر.

وأشار وزير الخارجية إلى أن مملكة البحرين تُشاطر الوكالة الدولية للطاقة النووية قلقها بسبب تجاوز الجمهورية الإسلامية الإيرانية حدود مخزون اليورانيوم المخصب المسموح لها بامتلاكه بموجب الاتفاق النووي الموقع بين مجموعة 5+1 وإيران عام 2015، مؤكدًا أن مملكة البحرين دعت إيران إلى التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشفافية تامة وإخضاع كافة منشآتها وأنشطتها النووية لرقابة الوكالة، والوفاء بالتزاماتها للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بتطبيق ضمانات الأمن والأمان النوويين، الأمر الذي من شأنه أن يُسهم في طمأنة الدول العربية الواقعة على الضفة الأخرى من الخليج العربي، نظرًا إلى وجود هواجس حقيقية لدى هذه الدول إزاء مدى سلمية البرنامج النووي الإيراني والظروف التشغيلية المرتبطة بمفاعل أبوشهر، والحاجة إلى التأكد من استيفائه لكل متطلبات الأمن النووي تجنبًا لمنع أي حادثة قد تؤدي إلى عواقب بيئية وإنسانية كارثية لجميع شعوب هذه المنطقة.

وشدد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني على تأكيد مملكة البحرين على أهمية تنفيذ قرار مؤتمر المراجعة لعام 1995، بشأن إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى، بالأخص منطقة الخليج العربي التي أضحت في حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى لتفعيل إجراءات تنفيذ المنطقة الخالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، نظرًا إلى أهميتها الاستراتيجية على الصعيد العالمي.

وجدد وزير الخارجية دعوة مملكة البحرين للمجتمع الدولي بضرورة اعتماد استراتيجية عالمية موحدة للحد من انتشار الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل من خلال آلية فعّالة لنزع هذه الأسلحة عالميًا وإقليميًا لا سيما في منطقة الشرق الأوسط، مشيدًا بالجهود المبذولة في التصدي لقضايا نزع السلاح النووي، مؤكدًا على أهمية تكاتف المجتمع الدولي للتصدي لأحد أكبر التحديات التي تواجه البشرية، وبما يحقق السلام والأمن وإيجاد عالم خال من الأسلحة النووية.

قد يهمك ايضاً

وزير الخارجية يؤكد أن رؤية جلالة الملك المفدى لنشر السلام و التسامح

وزير الخارجية البحريني يجتمع مع نظيره الفرنسي في باريس

albahraintoday
albahraintoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزياني يحتفل باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية الزياني يحتفل باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

بيروت - البحرين اليوم
لفتت إطلالات النجمة مريم حسين المميزة باللون الأخضر الداكن الأنظار، ورصدنا لك أجمل إطلالات مميزة باللون الأخضر مستوحاة من مريم حسين.إطلالات مميزة باللون الأخضر سحرتنا بها النجمة مريم حسين خصوصا مع تألقها بموضة فستان السهرة الفاخر بتدرجات اللون الأخضر الزيتي الذي جعلها محط أنظار الجميع، فلفتنا تألقها بأجمل إطلالات مميزة باللون الأخضر الزيتي مع التصميم الطويل اللافت بالقماش الحريري مع قصة الأكتاف المكشوفة والتي تنسدل على الجوانب بكثير من الانوثة. واللافت عند اختيار إطلالات مميزة باللون الأخضر، تألق مريم حسين بموضة الحبال الجانبية البارزة على جوانب الخصر بأسلوب حيوي ولافت في عالم الموضة، كما سحرتنا بقصة الشق الجانبي الجانبي الذي يبرز قامتها بأسلوب مميز وساحر، واكتفت مريم حسين باختيار المجوهرات الناعمة المنسدلة على الر...المزيد

GMT 00:30 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"الزبارة" تبدأ رحلة مغادرتها من بريطانيا إلى المملكة
 صوت الإمارات - "الزبارة" تبدأ رحلة مغادرتها من بريطانيا إلى المملكة

GMT 20:52 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل
 صوت الإمارات - 8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 10:54 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

albahraintoday albahraintoday albahraintoday albahraintoday
albahraintoday albahraintoday albahraintoday
albahraintoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates